top of page

البصقة | شير هندلسمن


خطاب








وقفنا دقائق عديدة واحد مقابل الآخر، في هدوء مطلق. بعد قليل سيبصق في وجهي، قلت لنفسي، ها هو سيحدث الان، بعد ثوانٍ. ولم يكن لي أي دافع للمقاومة،فقط التوقع والارتعاش من الخوف. اردت ان يحدث هذا الامر من اجل ان اثبت انه من الممكن حصوله، أن أشعر وكأن معجزة تحدث خارج جسدي. وبينما عيناه المخيفات تحدقان بي، بدأت أتخيّل البصاق يشق طريقه، ببطء، من خلال شفتيه الجافتين و الملتهبتين. بصاق الذي سيتحوّل إلى كتلة سائلة مقززة ستخرج من اعماق حلقه المجروح، والموجوع، كرضيع في ضائقة خرج لتوّه من بطن امه. كسهمٍ، مليء في صلصة بيضاء اللون مائلة إلى الصفرة، لزجة، مقززة وغير قابلة للإيقاف، تجري في المسلك المؤكد، في سرعة الطلقة. وعندما تصدم - في الخد، الجبين، على العين، تترك جلدي ببطء شديد وتتغلب على افرازات جسمي.


2 cocktail glasses filled with white creamy cocktails

من تسجيل اداء The Master's Tool, مجموعة La Horde, إيفينتات الليلة الطويلة: Terrain SNCF - Halle Hébert, باريس, 2017


قدماي تسير لوحدها حتى تجدان قناة سان مارتن. وتيرة تدفق دقات القلب ترجع رويدا رويدا الى مجراها الطبيعي. وبالرغم من أنه لم يحدث شيء بيننا سوى تبادل نظرات عدائية استمرت لبضع الوقت في الزقاق المظلم، لم أشفى من وقع تلك الكلمات: رجل فرنسي عجوز بلا مأوى بصق بوجهي هذا المساء.

توجد رائحة سمك مقززة وخانقة في المترو المكتظ، المليء بأجساد تغرقت في تيار تلك البصقة. نزلت في محطة لاه شافل وبعد بضع دقائق وصلت الى الدور الهائل. مئات الباريسيون ينتظرون في خوف، ينظرون الى جانبهم، مغطيين في معاطفهم الدافئة. عندما وصل دوري وفتحت البوابات، توقفت.حدق بي الحارس بحيرة وحاول تسريعي، فعدت إلى صوابي على الفور.

من تسجيل اداء The Master's Tool, مجموعة La Horde, إيفينتات الليلة الطويلة: Terrain SNCF - Halle Hébert, باريس, 2017


دخلت إلى حظيرة صناعية كبيرة ومظلمة. كانت الارضية رطبة والطريق اصبحت طويلة جدًا. أضواء شديدة السطوع اذهلت عيناي للحظات عدّة، ومضوا من قلب الظلمة كأنهم أضواء منارة ضائعة. قدماي استمروا في التقدم، لكن جسدي كان يتراجع الى الخلف. كانت عيوني تحاول البحث عن الضوء وفي أذناي بدأت موسيقى بطيئة ومكتومة بالعزف.


بشكل مفاجئ، مثل حيوانات تنتظر أن تنقض على فريستها الخاضعة، ظهروا امامي: جثث متجمدة، التصقوا في ليموزين لامعت السواد، نوافذها الامامية متحطمة وعلى أبوابها لافتة صفراء كبيرة كتب عليها WE THE PEOPLE. كل بضع دقائق انضم شخص اضافي الى المجموعة في الخارج، التصق بالسيارة ووقف في وضعية ثابتة بدون أي حركة لفترة زمنية طويلة. عندما اقتربت اكثر الى السيارة اكتشفت بشكل مفاجئ أن هؤلاء اشخاص حقيقيون. ابعدوا شفاههم عن بعض وقاموا بتقبيل السيارة كمنحوتات جامدة، نائمة وساكنة. مئات الأشخاص قام بتحويط هذا المشهد بشكلٍ دائري، كما وكأنهم وسط طقوس قربانية أو عبادة قبلية. ومن نوافذ المباني المحيطة وقفوا أشخاص كأنهم رجال الشرطة أو سجّانون في سجن كبير، يراقبون ويشرفون على المشهد البائس والمدمر من الأعلى.

هذه كانت منافسة تقبيل أبدية، ظاهرة ثقافية تحوّلت في السنوات الأخيرة إلى ظاهرة منتشرة في الولايات المتحدة. في المراحل الأولى للمنافسة ، كان على المتنافسين أن يلمسوا السيارة ساعات متواصلة لفترة زمنية طويلة من أجل الفوز بها. ولكن مع الوقت، المنافسات الموثقات في بث حي في الانترنت وعلى شاشة التلفاز، قاموا بتغييرات بسيطة في المسابقة وبدأوا بالتركيز على القيام بفعالية التقبيل. وحكام مؤهلين اهتموا بفحص بأن اي احد من المشاركين لم يغفو، ولمدة المسابقة، شفاههم تلامس السيارة كليًّا.


WE THE PEOPLE

اول ثلاث كلمات تظهر في دستور الولايات المتحدة، حيث عرضت تلك الكلمات على عدة سيارات ليموزين كنوع من الاحتجاج في فترة انتخابات الرئاسة ال-45. العديد من المتظاهرين في مدن كبيرة في أميركا، استخدموا هذا التشبيه احتجاجًا على سياسات ومعتقدات دونالد ترامب التي تخلق خلافات وتشجع على البلطجة. سيارة الليموزين هي رمز للقوة ومكانة اجتماعية واقتصادية عالية في عصر الرأسمالية، الغربية المفترسة، وتحوّلت إلى هدف اباحي لارضاء رغبة جسم الإنسان، في لحظة كسرها وتدميرها. سيارة الليموزين تفقد جسم سائقها، قدرتها على الحركة، وجهتها وصفاتها الماديّة المغرية. تعمل الان كسرير احلام مكسور، بعيدة كل البعد عن كونها الجائزة المرغوبة ، تمدد وقتًا طويلاً ، تعتمد على الكبح ، وتمتد إلى ما لا نهاية .

من تسجيل اداء The Master's Tool, مجموعة La Horde, إيفينتات الليلة الطويلة: Terrain SNCF - Halle Hébert, باريس, 2017



وجدت نفسي أقف ساعات عدّة، غارق في أعمال مجموعة الفنانين الفرنسيين. La Horde، التي تضم ثلاثة فنانين شباب متعددي التخصصات (Marine Brutti, Jonathan Debrouwer, Arthur Harel)، وتعمل في مجال الأداء الفيديو والتركيب. منذ سنة 2019، يقودون فرقة مرسيليا الوطنية للباليه ويقومون بالاشتراك مع اعضائها في خلق رقصات مستمرة تشارك في حيزات عديدة ومتنوعة. الأداء هذا كان الجزء الثالث من عملهم The Master's Tool.


في داخل الحيّز المُهدد، الكئيب والمغترب، في هذا المكان المهجور وخارج حدود الإقليم، مثلت مجموعة الممثلين مسرحية ناعمة، لطيفة،حميمية، دافعة للتأمل، مغرية ومدمنة. تركيبة الأجسام الممتدة على ظهر السيارة تتبدل في كل مرة وترسم من جديد فعالية الالتصاق البطيئة والدورية، الى المعدن اللامع. عذبت نفسها الجثث من خلال القبلة. وانا، اراقبهم من الخارج، متشوّق ومأسور بوهم انتماء عميق وطويل، روحاني ومحرر من كل خوف.


من تسجيل اداء The Master's Tool, مجموعة La Horde, إيفينتات الليلة الطويلة: Terrain SNCF - Halle Hébert, باريس, 2017

لحظة قبل ان تركت المكان، لفت انتباهي احدى الشخصيات التي سارت باتجاه مقدمة الليموزين. صعدت، القت كل جسدها على مقدمة السيارة ويديها على أضواء السيارة الأمامية. الصقت شفتاها في غطاء المحرّك واستسلمت لقبلة عمياء. لم اصدق ما رأته عيناي: انا في داخل حلم، كخيال مفرح من كابوس. نعم، انه هو. العجوز الفرنسي الذي بلا مأوى. مثل طفل صغير ملقى على سريره، يتأرجح وكاد أن يغفو. حدقت به لبضع من الوقت، وذهبت.

خرجت من هناك الى الشارع المزدحم و المغمور بالمياه. ولقد علقت في الطوفان. سكنت نصف سنة في باريس ولم اواجه شتاء بتلك الشدّة. تبلل جسدي بالكامل. وعدت الى بيتي منهك مغمور بالمياه. وبدون أي محاولة لتجفيف نفسي، استلقيت على السرير، وغفوت فورًا ولم استيقظ بعد. تلك كانت آخر ليلة في حياتي، فارقت العالم في قبلة موت.

من تسجيل اداء The Master's Tool, مجموعة La Horde, إيفينتات الليلة الطويلة: Terrain SNCF - Halle Hébert, باريس, 2017

باريس 2017

احداث الليلة الطويلة.





شير هندلسمن

فنان متعدد المجال وموسيقي،عرضت أعماله في معارض ومهرجانات عديدة في البلاد وحول العالم. بدأ هندلسمن طريقه الفنية كعازف ساكسفون وملحّن. خريج لقب اول (BA) في الأدب والفلسفة من جامعة تل ابيب، ولقب أول (BFA) من قسم الفنون متعددة المجال، شنكار.



Commentaires


bottom of page